افتح القائمة الرئيسية

ويكي_الأخبار β

أحكام "إسرائيلية" بالسجن ضد 7 أسرى فلسطينيين

الاثنين 16 يناير 2017


أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر"، أحكاماً بالسّجن الفعلي بحقّ سبعة أسرى فلسطينيين، كما فرضت عليهم غرامات مالية.

وأوضحت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني"، في بيان لها أمس الأحد، أن محكمة "عوفر" قضت بسجن الأسرى؛ مهران دنديس 45 شهراً، ويوسف كاتبة 39 شهراً، وخليل بلاصي 36 شهراً، وفيصل المسالمة 34 شهراً.

وأضافت أن المحكمة ذاتها حكمت على الأسير أزهر محاريق بالسّجن 16 شهراً، والأسيرين عوض قراعيش وجهاد مقبل بالسّجن لمدة عام.

وأكّدت الجمعية أن محكمة الاحتلال فرضت على الأسرى غرامات مالية بلغت أربعة آلاف شيقل (1050 دولارًا).

وفي سياق آخر، أفاد تقرير صادر عن "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" (حكومية) أنّ معاناة الأسرى في سجن "عوفر" "الإسرائيلي" تفاقمت بفعل نقص الأغطية والملابس الشتوية، إضافة لمنع ذويهم من زيارتهم وتزويدهم بما يحتاجون منها، وفق ما نقلته "قدس برس".

ولفتت الهيئة في بيانها الصادر اليوم، إلى الزيادة الكبيرة في أعداد الأسرى الجدد الذين يُدخلون إلى سجن "عوفر".

وحذرت من تزايد معدلات إصابة الأسرى بنزلات البرد والأمراض التي قد يتعرضون لها في ظل حرمانهم من إدخال الملابس والأغطية الشتوية.

من جهة ثانية، أوضحت الهيئة أن الأسرى في معتقل "عتصيون" (جنوب بيت لحم) اشتكوا لمحاميها من الظروف الصعبة التي يعيشونها، إضافة إلى الاعتداء والتنكيل الذي يتعرضون له أثناء اعتقالهم والتحقيق معهم.

وبيّنت أن الأسرى يعانون من نقص في الملابس الشتوية والفرشات والأغطية، وانعدام وسائل التدفئة في ظل البرد القارس، كما يعانون من سوء الطعام المقدم لهم كمًّا ونوعًا، علاوة على انعدام المتابعة الطبية للأسرى المرضى في المعتقل.

ويعد سجن "عتصيون" أحد المعتقلات التابعة لقيادة جيش الاحتلال، وهو عبارة عن بركسات حديدية، ويُحضرون المعتقلين الجدد إليه، ريثما يحولون إلى مراكز التحقيق أو السجون "الإسرائيلية"، كما أن الأسرى يجرّدون من جميع ملابسهم قبل دخوله، ويزودون بملابس السّجن "الشاباص".

وتحتجز سلطات الاحتلال نحو 7 آلاف أسير في 22 سجنا، في ظل ظروف حياتية صعبة، بينهم 49 أسيرة، منهن 13 فتاة قاصرًا، بينما يصل عدد الأطفال الأسرى إلى نحو 350 طفلًا يرسفون في سجني "مجدو" و"عوفر"، فيما بلغ عدد الأسرى الإداريين 700 أسير.

مصادرعدل