افتح القائمة الرئيسية

ويكي_الأخبار β

أكثر من 700 نقطة مواجهة مع الاحتلال في القدس خلال 7 أشهر

الجمعة 18 أغسطس 2017


أظهرت معطيات إحصائية، أن قوات الاحتلال الصهيوني، هدمت وأخطرت بهدم أكثر من 300 منزل ومنشأة في القدس المحتلة، خلال العام الجاري، فيما رصدت 719 نقطة مواجهة في المدينة المحتلة.

وأوضحت مؤسسة القدس الدولية في تقرير حصاد القدس النصف سنوي لعام 2017، أن قوات الاحتلال هدمت منذ بداية عام 2017 حتى 31/7/2017 نحو 105 منازل ومنشآت سكنية وتجارية بمختلف قرى القدس المحتلة وبلداتها، وأخطرت بالهدم 214 منزلًا ومنشأة، وأجبرت 7 مقدسيين على هدم منازلهم بأيديهم، فيما استولت مجموعات المستوطنين على 6 منازل في القدس المحتلة خلال المدة نفسها.

ومقابل ذلك، وافقت حكومة الاحتلال على دراسة وتنفيذ مئات المشاريع التهويدية في جميع أراضي القدس بهدف تغيير معالم المدينة العربية، وفق التقرير.

وبيَّنت المؤسسة أن حكومة الاحتلال تطمح إلى بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في القدس المحتلة و15 ألف وحدة استيطانية فوق أنقاض قرية قلنديا وحدها.

ووثقت المؤسسة تصديق سلطات الاحتلال على بناء 6377 وحدة استيطانية خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2017 في العديد من المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين في القدس المحتلة والأحياء العربية المقدسية، بالإضافة إلى بناء 1330 وحدة فندقية استيطانية في جبل المكبر و12 مصنعًا استيطانيًّا في قلنديا.

وأشارت إلى أن هذه الجرائم جاءت ضمن سياسة فرض الأمر الواقع في مدينة القدس المحتلة من خلال سلسلة من الإجراءات والمشاريع التهويدية، لا سيما الاستيطان والاستيلاء والهدم والمصادرة، بهدف تفريغ المدينة من أهلها المقدسيين، وجلب المستوطنين مكانهم لتغيير واقع المدينة وهويتها العربية الإسلامية.

وأكد التقرير استمرار سلطات الاحتلال في تشديد قبضتها الأمنية على الوجود الفلسطيني في القدس من خلال سلسلة من العقوبات التي تنتهك حرية الإنسان.

ووثق التقرير، قتل قوات الاحتلال 17 مقدسيا، واعتقال نحو 1458 آخرين خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2017، كان العدد الأكبر منهم خلال انتفاضة الأقصى منتصف شهر تموز/يوليو الماضي.

ورصد التقرير 719 نقطة مواجهة مع الاحتلال في قرى القدس المحتلة وبلداتها، أسفرت عن مقتل 8 صهاينة وإصابة 125 آخرين.

مصادرعدل