اتباع التيار الصدري يقتحمون مجلس النواب العراقي

اقتحم اتباع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر أمس السبت مبنى مجلس النواب العراقي وأعلنوا عن قيامهم باعتصام مفتوح لتغيير الطبقة السياسية الحالية في العراق وتقديم السياسيين المتورطين بمزاعم فساد إلى القضاء العراقي. ودعت الكتل السياسية العراقية المنضوية تحت مسمى الاطار التنسيقي والتي كانت قد رشحت محمد شياع السوداني لرئاسة مجلس الوزراء العراقي بعدماانسحب سياسيوا ونواب التيار الصدري في وقت سابق من التشكيلة البرلمانية، دعت إلى جلوس كافة الفرقاء السياسيين الشيعة إلى طاولة النقاش السياسيى للخروج من عنق الأزمة السياسية التي يشهدها العراق حالياً. يشار إلى أن انصار التيار الصدري كانوا قد اقتحموا بناية مجلس النواب السابق قبل ايام قلائل وانسحبوا بعد توجيههم بتغريدة زعيم التيار الصدري بالصلاة ركعتين والانسحاب وتحديد موعد جديد هو بداية السنة الهجرية الجديدة والتي يرتفع زخم المسلمين الشيعة فيها لاحياء الشعائر الحسينية واقامة مراسيم العزاء في ذكرى مقتل الامام الحسين بن علي. انتهى


مصادر

عدل



 

مهدي

حميد