افتح القائمة الرئيسية

التهويدات العالمية: مشروع أرورّو

الأربعاء 10 يونيو 2009


أخذت الفنانة جابرييلا غولدر من الأرجنتين على عاتقها أن تكتشف وتسجل وتجمع التهويدات من جميع أنحاء العالم، وأن تجد الصلات بينها في مشروع أرورّو. كتب ديفيد ساساكي مدير “أصوات صاعدة” عن هذا المشروع في موقع 80+1 ، حيث أجرى مقابلة مع جابرييلا أمام الكاميرا، وأشرك مؤلفي ومحرري الأصوات العالمية بتشجيعهم بأن يسجلوا أنفسهم وهم يغنون التهويدات التي يتذكرونها من طفولتهم.

كتب ديفيد ساساكي:

«النص الأصلي:جلست مع جولدر في El Hipopotamo في حي سان تيلمو في بوينوس آيرس لمعرفة المزيد عن ما تم اكتشافه في الـ 200 فيديو التي تم تسجيلها، وكيف سيتطور المشروع خلال الشهرين القادمين السابقين لعرضها الحي في بوينوس آيرس و لينز. كان حديثنا بالأسبانية، لكنني أضفت ترجمة أنجليزية للفيديو:»

بسبب مشروع التهويدات، يسجل نفسه مغنياً أغنية, Sweet Chariot, Swing Low يتذكر والديه يغنيانها له ليخلد إلى النوم:

انضمت مديرتنا الإدارية من ترينيداد وتوباغو, جورجيا بوبلويل أيضاً , مع Blanket Bay:

لوفا راكوتومالالا غنى تهويدة من مدغشقر عن بطة:

ومع الشكر لكل من أونّيك غريغوريان و فيرونيكا خوخلوفا لاقتراحهما هذا، نجلب لكم هذه الرسوم المتحركة الروسية التي تعرض تهويدات من جميع أنحاء العالم بحيث تشرح الرسوم كلمات الأغاني. تتبعها، تهويدة أذربجانية عن طفل يحلم عن حياته، وأخرى أوكرانية حيث يُهدهد الشتاء الأطفال للنوم. تهويدات أخرى من بلاد مختلفة تجدونها : هنا:

والأغنية التالية أغنية برازيلية تهدف لإخافة الأطفال ليخلدوا إلى النوم، ترشحها لنا باولا غويش: ثور ذو وجه أسود، حيث يأخذ الثور الأطفال الذين ينتابهم الخوف من الوجه الأسود بعيداً. في الفيديو الآتي، تغنيها فتاه صغيرة:

تهويدة أخرى ذات كلمات مخيفة ولحن ساحر وهي تهويدة شيمبارا، ترجمت تقريبياً بواسطة هاناكو توكيتا كالأتي:

«النص الأصلي:“أنا فقيرة ولست جذابة لذلك فلن أُباع… من فضلك اذهبي للنوم وإلا سيأتي المهرب ويأخذك… أتساءل أين جميع الفتيات الآن وأين تم بيعهن لـ … أورورونباي, أورورونباي…”»

بدايةً، شكراُ لكل المؤلفين والمحررين الذين شاركوا بإرسال إقتراحاتهم وتهويداتهم أثناء طفولتهم، حتى وإن لم نستطع أن نرفقها جميعا فى هذه المقالة. انتظرونا فى الجزء الثاني!!

تم تعديل الصورة المصغرة من Wide© Raf.fتهويدة … Moena

مصادرعدل