المظاهرات احتجاجاً على زيادة رسوم التعليم تعود إلى مونتريال

الأحد 3 يونيو 2012


أخبار ذات علاقة

أخبار كندا على ويكي الأخبار
كندا على ويكي الأخبار

موقع كندا

استمرت في مونتريال عاصمة كيبك يوم أمس السبت مظاهرات شارك فيها، رغم سوء الأحوال الجوية، آلاف الأشخاص من طلاب وأهاليهم ومؤيديهم احتجاجاً على زيادة رسوم الجامعات بأكثر من 80% خلال سبع سنوات، وذلك بعد فشل المفاوضات بين الحكومة وممثلي الطلاب قبل يومين.

وقال ممثلو نقابة الطلاب «لاكلاس» أن عدد المتظاهرين بلغ 25 ألف شخص، بينما قدرته وسائل الإعلام المحلية بثمانية آلاف. ولم يخطر منظمو المظاهرة الشرطة عن مسيرها مخالفين بذلك قانوناً مثيراً للجدل أقر في منتصف مايو الماضي للحد من المظاهرات، وعبّر بعض المظاهرين عن فخرهم بخرق هذا القانون.

وصرح أحد المتظاهرين أن المسيرة تهدف إلى توصيل رسالة واضحة إلى رئيس وزراء كيبك جان شاريه، وعبّر آخر عن أمله أن تؤدي هذه المظاهرات إلى طرده من السلطة.

وكانت مظاهرات الأسابيع الأخيرة قد أدت إلى توتر بين المتظاهرين وقوات الأمن، حيث تم توقيف أكثر من 700 متظاهر في الليلة بين 23 و24 مايو، أي بعد بضعة أيام من إقرار القانون. وقد بدأت التظاهرات منذ ما يقارب أربعة أشهر، ومن المتوقع أن تتطور الأزمة الحالية بين الطلاب والحكومة.

واعتبرت وزيرة التعليم ميشيل كورشين أن القانون الجديد قد أدى إلى التهدئة في التجمعات الطلابية. وكانت كورشين قد أوقفت الخميس الماضي المفاوضات مع ممثلي الطلاب بعد أربعة أيام.




مصادرعدل