بعثات من ناسا لدراسة آثار التغيرات المناخية في القطب الشمالي

السبت 30 أغسطس 2014



تستعد وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إرسال بعثات لمراقبة الآثار المختلفة للتغيرات المناخية. ويقول الباحثون إنهم سجلوا، منذ الثمانينات، فقدان أكثر من ثلثي جليد المحيط المتجمد الشمالي. وتراقب إدارة الطيران والفضاء الأميركية ناسا، الذوبان الموسمي السنوي للغطاء الجليدي للمحيط المتجمد الشمالي، وتستعد ناسا لإطلاق رحلات استكشافية لتتبع الظاهرة بصورة أفضل. ووفقا لإحصائيات ناسا، يغطي الجليد في المحيط المتجمد الشمالي قرابة نحو مليونين ونصف المليون ميل مربع، لكن هذه المساحة آخذة في الانحسار مع مرور الوقت. ولاحظ العلماء تناقص الجليد البحري على المدى الطويل، حيث انخفض متوسط الغطاء الجليدي منذ عام 2010 بنسبة 18 في المائة.


مصادرعدل