تصاعد اللهجة من جديد بين حركتي حماس و فتح

بحاجة لمرجع
هذا المقال لا يستشهد بأية مصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها، وقد يحذف الخبر بالكامل إذا بقي غير موثق.


23 فبراير 2009

محمود عباس

تصاعد التوترات من جديد بين حركتي فتح و حماس بعد أن اتهمت هذه الأخيرة حركة فتح بإعتقال 80 ناشط من أعضائها في الضفة الغربية مما سيعرقل مسارات الحوار الفلسطيني-الفلسطيني.

وتشير هذه القضية إلى التحديات التي تواجهها القاهرة في محاولة انهاء الانقسامات بين حماس وفتح وتشكيل حكومة وحدة تتبنى سياسة مؤيدة للسلام قد تقود إلى رفع الحصار الذي تقوده إسرائيل على قطاع غزة.

هذا و قد شككت حركة المقاومة الإسلامية حماس في مدى جدية نيات إسرائيل في إبرام اتفاق للتهدئة برعاية مصرية وذلك بعد قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي المنصرف إيهود أولمرت تعليق مهام مبعوث الحكومة لمفاوضات التهدئة مع الفصائل الفلسطينية عاموس جلعاد.



Font Awesome 5 solid bookmark.svg