الفرق بين المراجعتين لصفحة: «ميليشيا إثيوبية مسلحة تعتدي على قوة عسكرية سودانية على الحدود»

لا يوجد ملخص تحرير
لا ملخص تعديل
لا ملخص تعديل
 
واطلع اللواء ركن الطيب جعفر قائد الفرقة الثانية مشاة، على أحوال منطقة خور زراف برفقة العميد الركن محمد حامد قائد اللواء السادس دوكة، بعد عملية الاعتداء من الميلشيات الإثيوبية. وقال مواطنون في القضارف، بأنهم شاهدوا طائرات مقاتلة تحلق في سماء المدينة دون أن تتضح الوجهة التي توجهت إليها بعد عودتها للمدينة.
 
في سياق متصل، كان رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، قد صرح بأن القوات السودانية جاهزة لحماية البلاد وحراسة حدودها دون، ويأتي ذلك في أعقاب زيارة له، أمس الأربعاء، إلى مواقع قوة من الجيش بمنطقة القلابات الحدودية مع دولة إثيوبيا. وقال البرهان "هدفنا حماية أراضينا ومواطنينا على إمتداد حدود السودان في كل مكان وهذا واجب القوات المسلحة المقدس الذي لن تفرط فيه أبدا"، وأشار إلى أن البلاد تمر بمرحلة تتطلب مشاركة الجميع لبناء السودان الوطن الأمن المستقر.
 
{{أضف تعليقك}}