الفرق بين المراجعتين لصفحة: «بورتو ريكو: إنّه طائر… بل طائرة…لا، إنّه أصلان!»

ط
تدقيق إملائي، الأخطاء المصححة: الاكثر ← الأكثر، إهتمام ← اهتمام باستخدام أوب (0)
ط (بوت: تعريب)
ط (تدقيق إملائي، الأخطاء المصححة: الاكثر ← الأكثر، إهتمام ← اهتمام باستخدام أوب (0))
 
أنريكي “كيكي” آرس المشهور على الإنترنت وعلى الحيطان باسم أصلان، هو أحد أشهر فنّاني الشّارع المُبتكرين العاملين في بورتو ريكو. وقد تحوّل تواجده على الإنترنت إلى أداة رئيسيّة لتعزيز عمله في ذات الوقت الذّي يتواصل فيه بفاعليّة مع المُتابعين له ومُشجّعيه.
 
المشروع الذّي يقوم به أصلان يمزج الأدوات الفنّية التّقليديّة مثل أقلام الرّصاص والحبر والورق والأركيليك على القماش مع الوسائل الاجتماعيّة الاكثرالأكثر تطوّرًا مثل انستجرام، المدوّنات، فضلاً عن عناصر مرحة أكثر كألعاب الأطفال والقُمصان وأقراص الفينيل والبلاط. [http://aslanblogger.blogspot.com/ مُدوّنة] أصلان هي معرضٌ إفتراضيّ لأعماله وأفكاره، يكشف فيه عن عالم مُبهج رفيع الأسلوب والألوان ومليء بالعجب والحنين، وقد تأثّر جزء واسع منه بالثّقافتين الشّعبيّتين الأمريكيّة واليابانيّة.
 
يعترف أنريكي أنّ فنّه مُتعة له ولجمهوره وأنّ ذلك الإنشغال تحديدًا هو الذّي يُحقّق الإنسجام في مشاريعه المُختلفة. وقد تُعتبر مجموعة صوره للطّائرات والتّي اسمها #باريبا [بالأعلى في الإسبانية]، أكثر مشاريعه طموحاً وإمتاعاً حتّى الآن. يستخدم أنريكي الآي فون الخاصّ به وتطبيق الصّور المشهور انستجرام، ليوثّق تحليق الطّائرات عاليًا ويجمع بهذه العمليّة مئات العيّنات. بعد ذلك، تتمّ طباعة مُختارات من الصّور ونشرها على بنايات مدينة سان خوان، وعلى حيطانها وشوارعها. تتمّ دعوة النّاس عبر مُدوّنته وانستجرام للمشاركة في [http://aslanblogger.blogspot.com/2012/01/parriba-street-scavenger-hunt.html “البحث عن الكنز”] [بالإسبانية]: أوّل من يعثر على قطعة بلاط ويأخذ صورة لموقعها يربح نُسخة منها.
الأصوات العالمية: كيف توصّلت إلى فكرة #باريبا وما السّبب وراء ولعك بالطّائرات؟
 
أصلان: لو تعلمون، أنا لست مولعاً بالطّائرات. هو بالأحرى هوس بنشر الصّور. عندما قرّرت أوّل مرّة ما الشّيء الذّي أقوم به بانستجرام يكون مختلفاً عن العادة، أي نشر صور للحياة اليوميّة، وجدتُ أنّ الطّائرات مهمّة نظراً لكثرتها وتفرّدها بموضوع واحد، وهذا يتماشى تماماً مع رؤيتي. في البداية، أخذتُ أجمع الصّور بدون دافع واضح. ولم أقرّر أن أعمل على المجموعات حتّى أدركت أن هذا الاستكشاف قد يصلح لنوع مختلف من الإبداع الفني الذّي من شأنه جذب الإنتباه. إنّه لمن المُثير للإهتمامللاهتمام أن ترى أنّ أفكارًا بسيطة كالنّظر إلى فوق (أو “باريبا”) وتصوير الطّائرات هي الأفكار التّي تجلب النّاس أكثر.
 
الأصوات العالمية: كم عدد صور الطّائرات التّي تحصّلت عليها إلى حدّ الآن؟ وكم صورة تحتاج؟
13٬768

تعديل