عباس يؤكد لبان كي مون أنه سيتقدم بطلب انضمام فلسطين للأمم المتحدة

20 سبتمبر 2011


أبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الاثنين، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون انه سيتقدم الجمعة المقبل بطلب انضمام فلسطين إلى المنظمة الدولية، وفق ما أعلن مارتن نيسيركي المتحدث باسم كي مون.

وقال نيسيركي للصحافيين إن "الرئيس عباس أبلغ الامين العام عزمه على ان يقدم اليه الجمعة طلب الانضمام إلى الامم المتحدة"، وفق ما أعلنت وكالة فرانس برس.

وأضاف المتحدث أن "الامين العام كرر دعمه لحل يقوم على دولتين (إسرائيلية وفلسطينية) وشدد على رغبته في التأكد من ان يتمكن المجتمع الدولي والجانبان من إحراز تقدم لاستئناف المفاوضات (بين إسرائيل والفلسطينيين) في اطار شرعي ومتوازن".

وأوضح أن كي مون بحث مع عباس الجهود المتواصلة للجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط في هذا الصدد، لافتاً إلى أن "الرئيس عباس شدد على التزامه حلاً تفاوضياً".

وبدوره، أعلن الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابوردينة ان عباس أكد لبان كي مون "تصميم الجانب الفلسطيني على التقدم بطلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وذلك من خلال مجلس الامن الدولي".

ومن جانبه، أوضح كبير المفاوضين الفلسطينين صائب عريقات الذي حضر اجتماع عباس وبان كي مون أن الرئيس الفلسطيني شدد امام الامين العام "انه لا يرى تناقضاً بين عضوية دولة فلسطين والمفاوضات" مع إسرائيل.

ونقل عريقات عن بان كي مون قوله لعباس إن "طلب عضوية دولة فلسطين سيكون وفق الإجراء المتبع في الامم المتحدة ولن يتم تعطيله وسيتم تحويله إلى رئيس مجلس الأمن الدولي فور تسلم الطلب من الرئيس عباس".

نتنياهو يرغب في لقاء عباس أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو مساء الاثنين أنه "مهتم" بعقد لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على هامش أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة هذا الأسبوع في نيويورك.

وجاء في بيان صادر عن مكتب نتانياهو قبل أيام من قيام عباس بتقديم طلب لقبول عضوية فلسطين في الأمم المتحدة أن "رئيس الحكومة مهتم بعقد لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية في نيويورك".

وأضاف نتانياهو بحسب البيان "أدعو رئيس السلطة الفلسطينية إلى البدء بمفاوضات مباشرة في نيويورك تستمر بعدها في القدس ورام الله في الضفة الغربية.


==مصادر==marocpost.com


Font Awesome 5 solid bookmark.svg