فيروس إيبولا يزداد خطورة في إفريقيا الغربية

4 أغسطس 2014


فيروس إيبولا

فيروس إيبولا يواصل فتكَه بإفريقيا الغربية في سيراليون و ليبيريا وغينيا موسعا رقعته إلى نيجيريا ودول الجوار حيث أصاب الفيروس منذ بداية العام 1800 شخص على الأقل وأدى إلى وفاة حوالي 800 آخرين، من بينهم الدكتور عمر خان أحد أبرز الأطباء الميدانيين الذين يكافحون انتشار هذه الحمى الفتاكة منذ أشهر.

طبيبان أمريكيان هما نانسي وْرَايتْبُولْ وكِينْتْ بْرَانْتْلِي أصيبا بدورهما بفيروس إيبولا في ليبيريا خلال تأدية عملهما، وقد تكفلتْ واشنطن بنقل برانتلي أمس الأحد إلى مستشفى متخصص في ولاية جورجيا الأمريكية، فيما يُنتَظَر أن تلتحق به زميلتُه غدا الثلاثاء لتتلقى العلاج الضروري.

فيروس إيبولا ينتقل من الحيوانات، وعلى رأسها لحوم الخفافيش المستهلَكة بكثرة شعبيا في إفريقيا الغربية،، إلى الإنسان ثم بين البشر عبْر السوائل كاللعاب والبول والدموع…ويؤدي إلى الشعور بالإرهاق والتقيؤ والإصابة بالحمى إلى أن يقضي على المصَاب به.

مصادرعدل