مصر: العَشر شَخصِيَّات الأكثر نُفُوذاً

الجمعة 30 أكتوبر 2009


أجرى المدوَن أحمد شقير استطلاعاً للرأي على مدونته لمعرفة أكثر عشر شخصيات نفوذاً في مصر بعد أن أعرب عن دهشته لمعرفة أن جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك – والمتوقع أن يخلف والده – كان من ضمن المائة شخص الأوائل في قائمة التايمز لسنة 2009.

كتب شُقير:

«النص الأصلي:كانت المفاجأة الحقيقة في اسم الشخصية العربية التالية والتي تظهر في القائمة أيضاً للمرة الأولى وتحتل المركز الثامن عشر بفارق بسيط عن الشيخ أحمد وتحصل على ثمانمائة وثلاثون ألف صوت بمتوسط 31 نقطة وهو جمال مبارك متقدماً على أسماء مثل بريتني سبيرز التي حلت في المركز الثلاثون و باراك أوباما في المركز السابع والثلاثون.»

كتبت زنوبيا التي شاركت في استطلاع احمد شقير:

اقتباس فارغ!

وهذه هي قائمة زنوبيا التي سوف تتحدث عن الشخصيه رقم واحد لاحقا :

«النص الأصلي:في المركز العاشر وبرصيد 168 نقطة حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم.

في المركز التاسع وبرصيد 181 نقطة رجل الأعمال نجيب ساويرس.

في المركز الثامن وبرصيد 200 نقطة الرئيس المصري حسنى مبارك. “28 صوتا”

في المركز السابع وبرصيد 200 نقطة الصحفي إبراهيم عيسى. “46 صوتا”

في المركز السادس وبرصيد 202 نقطة رجل الأعمال أحمد عز.

في المركز الخامس وبرصيد 215 نقطة العالم أحمد زويل.

في المركز الرابع وبرصيد 262 مضيفة التليفزيون منى الشاذلي.

في المركز الثالث وبرصيد 325 نقطة لاعب كره القدم محمد أبو تريكة.

في المركز الثاني وبرصيد 364 نقطة جمال مبارك.»

أما بالنسبة للشخصية الأكثر نفوذا:

«النص الأصلي:ولقد فاجأتني

في المركز الأول وبرصيد 496 نقطة داعية التليفزيون الإسلامي عمرو خالد!!!

مما لاشك فيه، التسع شخصيات السابقة باستثناء أحمد زويل قد لعبت دوراً هاماً ومؤثرا في حياتنا سنة 2009، ولكن عمرو خالد!!!»

تستدرك زنوبيا:

«النص الأصلي:إن هذا الاستطلاع قد تم في موسم شهرة عمرو خالد وإن برنامجه التلفزيوني قد لعب دوراً مؤثراً في نتيجة الاستطلاع بالإضافة إلى مكانة الدين في حياتنا.»

لكنهــا ما زالت تتساءل إذا كان عمرو خالد يستحق أن يأتي في المركز الأول لهذه القائمة.

مصادرعدل