نتنياهو يعترف ضمنيّاً بأن جنوده الأسرى أحياء

الثلاثاء 2 مايو 2017


قال رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، أمس الاثنين، إنه يتعهد بعودة جنوده الأسرى بغزة هدار غولدن وأورون شاؤول إلى "إسرائيل".

ولأول مرة، وفي اعتراف ضمني لنتنياهو بأن جنوده الأسرى أحياء وليسوا جثثاً، أكد خلال مراسم إحياء ذكرى قتلى معارك "إسرائيل" بأنه لن يهدأ لدولته بال حتى يعيد جنوده الأعزاء، وفق قوله.

وقال "أتعهد بألا يهدأ لنا بال، ولسنا هادئين، حتى نعيد جنودنا المقاتلين الأعزاء هدار غولدن وأورون شاؤول إلى إسرائيل".

وأضاف "نحن جنباً إلى جنب في بريق السلام وآلام الحرب، وفي ميدان المعركة".

ونشرت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، رسالة تمثيلية من جنود الاحتلال الإسرائيليين الأسرى لديها لعائلاتهم، على شكل فيديو كليب غنائي باللغة العبرية.

وألمحت خلالها إلى أن الجنديين "الإسرائيليين" هدار جولدن وشاؤول أرون الأسيرين لديها منذ الحرب على القطاع عام 2014، على قيد الحياة.

وجاء على لسان الجنديين الأسيرين أرون وهدار: "أمي أبي.. أنا هنا لماذا يقولون إنني ميت؟ أبي أمي.. افعلوا كل شيء لكي تظهر الحقيقة".

وفي الرسالة ذاتها يقول أرون: "أرسلتني الدولة لأحارب من أجلها، وبعد الأسر أهملوني. أنا في أسر القسام أرجوكم أنقذوني".

وقالت القسام إنها أسرت شاؤول في كمين شرق مدينة غزة، بعد تفجير الناقلة التي كان يستقلها، وقتل وأصيب فيها عدد كبير من الجنود الإسرائيليين في 20 يوليو 2014 خلال عدوان 2014.

مصادرعدل